ما هي تقنية البلوكشين Blockchain؟

 

شرح تقنية البلوكشين blockchain

 

ما معنى blockchain technology

هل Blockchain Technology هي الإنترنت الجديدة؟

إن تقنية البلوكشين Blockchain هو اختراع مبدع لا يمكن إنكاره – هي من فكرة شخص أو مجموعة من الأشخاص المعروفين باسم مستعار ، “ساتوشي ناكاموتو”( Satoshi Nakamoto). ولكن منذ ذلك الحين ، تطورت إلى شيء أكبر ، والسؤال الرئيسي الذي يطرحه كل شخص هو:
ما هي Blockchain؟

ما معنى blockchain technology ؟

منذ ظهور تقنية البلوكشين (Blockchain) سنة 2009، حظية هذه التقنية (Blockchain) باهتمام  بالغ من طرف جميع رواد الإنترنت، من مبرمجين ومستخدمين، او المستثمرين. فلا شك أنك سمعت عن تقنية البلوكشين من خلال تصفحك المواقع على الإنترنت، ولا شك أنك شاهدت الكثير من الشروحات بخصوص هذه التقنية، فالعديد يصف هذه التقنية  بالثورة التقنية أو ثورة البلوكشين. تقنية البلوكشين مر على اخترعها 11 سنة تقريبا، وبغير شك أنها تعرضت لعدت تجارب في سنوات الماضية  ولمحاولات لكسرها او فك تشفيريها او اكتشاف نقاط ضعف تقنية البلوكشين، ورغم كل المحاولات اثبتت هذه التقنية قوتها عبر صمودها كل هذه الفترة الزمنية كتقنية جديدة و ثورية في عالم الإنترنت.
ومن الناحية التقنية تعتبر البلوكشين تقنية جِد معقدة، وتعتبر من الناحية الفنية سهلة الفهم في كيفية عملها و قوتها في مجال الخصوصية، سنقوم بتبسيط في هذه المقالة أهم المميزات و المعلومات و الاجوبة عن كل تساؤلاتك حول تقنية البلوكشين (Blockchain)…انت الآن بصدد اكتشاف وتعلم تقنية جديدة، بل فكرة عبقرية  والسؤال الرئيسي الذي يطرحه كل شخص يهتم بالانترنت و تكنولوجيا المعلومات ما هي تكنولوجيا البلوكشين Blockchain ؟؟ .

و لكي نوضح لك الصورة عزيزي القارئ ونفهمك بطريقة سهلة و بسيطة، اولا علينا ان نتكلم عن الانترنت..…
تم استخدام الانترنت لاول مرة في تسعينيات القرن الماضي وكانت تعتبر ثورة تكنولوجية و اقتصادية كبيرة، وما زالت لحد الان قائمة و في توسع مستمر، حيث أصبح الإنترنت ضروريا في جميع جوانب حياتنا اليومية،وببساطة الانترنت جعل حياتنا أكثر سهولة وأكثر غنى.
شبكة الانترنت توسعت لتكون شبكة تواصل عالمية، فاصبح الناس يتبادلون فيها معلومات مختلفة عبر وسائط ووسائل مختلفة. عرف الإنترنت تطورا ضخما على مر السنوات، لكن رغم كل ذلك،فالمعلومات والخصوصية الخاصة بنا والشفافية من أبرز المشاكل المتعلقة باستعمال الانترنت.
يتم ارسال المعلومات عبر شبكة الانترنت عن طريق النسخ ، بمعنى أن المعلومات تنتقل منذ إرسالها إلى وجهتها يتم نسخها مرات عدة !

 مثال :

عند كتابتنا لرسالة الكترونية، تبقى لدينا نسخة من الرسالة في علبة الرسائل الإلكترونية، وعندما نقوم بارسالها لصديق،فستبقى نسخة منها في قسم “الرسائل المرسلة” وفي الجهة الاخرى يقوم مزود خدمة الرسائل الالكترونية “مثال=جي ميل او ياهو….” بإرسال نسخة إلى مزود خدمة الرسائل لصديقك و من ثم يتوصل هذا الأخير برسالتك في علبة الرسائل الإلكترونية لديه.
فكل رسائلنا الإلكترونية  تتواجد نسخ منها في خوادم مزود هذه الخدمة و قد يحرمنا من الوصول اليها من خلال اقفال حسابنا لسبب ما أو تعطل الخوادم. فنستنتج من كل هذه المعلومات أن هناك سلطة مركزية تتحكم فينا!
فعليك ان تعرف انه يوجد دائما نسخ متعددة من اي معلومات مما يجعل من الصعب إرسال أو تبادل أشياء ذات قيمة أو ثمينة عبر الإنترنت لأن في كل عملية تبادل أوارسال سيتم نسخ أي شيء عدة مرات مما يفقده قيمته.

لهذا تم اختراع “تقنية البلوكشين” لتحل هاتان المشكلتان “الخصوصية والشفافية” في شبكة الانترنت من خلال :

– جعل المعلومة متاحة لك وفي اي وقت تشاء واينما تشاء.

– ضمان انتقال المعلومات من شخص الى شخص اخر من دون إمكانية احتفاظ الشخص الأول بنفس المعلومة أو طرف آخر.
إن تقنية البلوكشين قوية من ناحية الخصوصية تكمن في أنها  التقنية الوحيدة لحدود الساعة التي جعلت و لأول مرة في إمكانية وجود معلومة فريدة في عدة أماكن متفرقة .

كيفية عمل تكنولوجيا البلوكشين ؟

 

البلوكشين هي كلمة مركبة من كلمتين هما “بلوك” و “شين”، اي بمعنى سلسلة كتل ، وهي عبارة عن قاعدة بيانات تتكون من مجموعة من الكتل ترتبط فيما بينها كسلسلة. وسؤال المطروح ما هي الكتلة ؟ و كيف تتكون السلسلة ؟

ماهي الكتلة ”بلوك”؟ :

الكتلة (block) هي عبارة عن ملف رقمي تسجل به جميع المعلومات، على حساب مجموعة من القواعد و القوانين التي يتم تحديدها مسبقا، ومن المستحيل تغييرها الا عن طريق موافقة كل المتدخلين في النظام  كحجم كل كتلة مثلا، فكتلة البيتكوين لا يمكن أن تتجاوز 1 ميغابايت (1MB) حسب البروتوكول.

 

ماهي السلسلة:

السلسلة تُعتبر تقنية تعتمد على نوع من انواع التشفير تكون مرتبطة بواسطته الكتل مع بعضها البعض، و يتم توقيع كل كتلة عند اغلاقها بواسطة كود او مايسمى “هاش “(HASH) وهي نوع من الشيفرة التي تقوم بتجميع المعلومات المسجلة في الكتلة، هذا الكود يكون أول معلومة يجب وضعها في الكتلة الجديدة… وهكذا تصبح الكتلة القديمة جزأ لايتجزأ من الكتلة الجديدة، و تستمر نفس العملية عند انشاء اي كتلة جديدة بشكل يمكن  تكوين سلسلة بلوكات تسمى البلوكشين.

قاعدة بيانات البلوكشين هي عبارة عن سجلات ضخمة من البيانات تكون موزعة على  على شبكة من الحواسيب بنظام ” الند للند ” (Peer-to-Peer) تسمى شبكة البلوكشين، و اي معلومة جديدة أو تضاف إلى البلوكشين لابد ان تمر عبر مجموعة من القواعد محددة في البروتوكول، فعندما مرور المعلومة يعني أن النظام وافق عليها، وبالتالي يتم إضافت المعلومة إلى البلوكشين الموجود على جميع العقد أو الحواسيب المتصلة بالشبكة، فرغم وجود البلوكشين في عدة شبكات و أماكن على شكل نسخ عديدة، لكنه يعتبر بلوكشين واحد و سجل واحد و موحد لأن كل النسخ تبقى مرتبطة ببعضها البعض بواسطة الانترنت او الشبكة، و اي معلومة جديدة تتم إضافتها تسجل في الوقت نفسه على جميع النسخ الموزعة لكي تبقى متطابقة تماما وآمنة من كل اختراق.
هذه العملية تتم أوتوماتيكيا وآني، و بهذا تبقى كل المعلومات متاحة للاطلاع عليها والتحقق منها في اي  مكان وزمان ومن طرف أي شخص كان، فلا يوجد في تقنية أو نظام البلوكشين سلطة مركزية أو طرف ثالت يمكنه منع أو تزوير أو تعديل أي معلومة تم مشاركتها على هذا النظام. و لتعطيل البلوكشين هناك حل واحد هو تعطيل أو تدمير جميع الحواسيب المشاركة في شبكة أو نظام البلوكشين دفعة واحدة، أو قطع الانترنت نهائيا و هو امر صعب جدا و غير منطقي ومستحيل.

 

مميزات تقنية البلوكشين ؟

فلا شك ان تقنية البلوكشين متميزة إلى اقصى الحدود وبالفعل غيرت نظرتنا التقليدية للإنترنت وطريقة انتقال المعلومات من شخص لآخر، فتقنية البلوكشين تجمع بين عدة تقنيات اخرى دفعة واحدة  و اقوى ما يتميزتقنية البلوكشين هو :

-الخصوصية

كيف تحافظ البلوكشين على الخصوصية في الوقت الذي يمكن الاطلاع على كل شيء مسجل بها؟
مسألة الخصوصية من المواضيع المثيرة بين المهتمين ومستخدمي تقنية البلوكشين او العملات الرقمية عموما،ومسألة الخصوصية تعتمد على نوع البلوكشين او كيفية استخدامك للبلوكشين.
ولتفهم مسألة الخصوصية في هذه التقنية سنريك معاملة تمت بين شخصين او طرفين على شبكة بلوكشين البيتكوين :

سيرسل “أحمد” من عنوانه  أومحفظته “19pirVGQRqifPpvmq7QsiYD2rGKct3jgWN” على شبكة بلوكشين البيتكوين بإرسال ” بيتكوين واحد” الى ” خالد” حيث يصله البيتكوين على عنوانه”1E8yWjTgMjuupxmqt7hTH8AVAM6Ba5aP3e” مقابل خدمة قدمها له أو شيئا  اخر على الانترنت.

بالنسبة لشبكة بلوكشين البيتكوين قام العنوان “19pirVGQRqifPpvmq7QsiYD2rGKct3jgWN” بإرسال “بيتكوين واحد” الى العنوان “1E8yWjTgMjuupxmqt7hTH8AVAM6Ba5aP3e” و هذه العملية ستسجل في شبكة البلوكشين.
ويمكن لأي شخص من أي مكان الاطلاع على هذه المعاملة و على جميع المعاملات المرتبطة بهته العناوين عبر أي متصفح للبلوكشين،ومن المميز انه لا يمكنك معرفة هوية صاحب العنوان اومكان وجوده…

سنريك مثال حي على معاملة بيتكوين مأخودة من شبكة البلوكشين الشهيرة إضغط على رابط : Blockchain

بالنسبة لبلوكشين البيتكوين، لك الحرية في إخفاء أو كشف هويتك حسب رغباتك و حسب القدر الذي تريد الحفاظ عليه من ناحية الخصوصية،فمسألة حماية الخصوصية ممكنة على بلوكشين البيتكوين لكن ذلك يعتمد على الطريقة التي تريد أن تستخدم بها هذه الشبكة.

مسألة حماية الخصوصية على البلوكشين مفتوحة خاصة بلوكشين البيتكوين، لكنها موجودة وممكنة… هذا الاختلاف أدى الى ظهور شبكات بلوكشين أخرى منافسة و توفر خصوصية أكبر مثل عملة (ZCASH)”زيكاش” و “مونيرو”(monero).

الشفافية

يمكن لاي شخص في العالم الإطلاع على كل المعلومات المسجلة والموجودة على شبكة البلوكشين، فتقنية البلوكشين مصممة لتكون مفتوحة للجميع كنوع من شفافية الشبكة، ومن خلالها يمكنك التحقق من كل معلومة موجودة على شبكة البلوكشين في كل زمان ومكان.

نجحت تقنية البلوكشين ضمان شفافية المستخدم فيما فشلت فيه كل التقنيات التي سبقتها، بحيث ، إذ أن كل المعلومات الموجودة على الشبكة يمكن الوصول إليه و هو بالفعل متاحة للجميع، ويمكنك الاطلاع على كل المعاملات المسجلة على الشبكة و الاطلاع على تاريخ المعاملات مند بدايتها، أو أرصدة المستخدمين من دون معرفة هوية الاشخاص.
وعملية التشفير تعتبر من أساسيات تقنية البلوكشين، إلا أن التشفيرله دور لمنع التزوير والغش و حفظ خصوصية المستخدم، وليس حجب و منع الوصول الى المعلومات كما هو الحال في نظم التشفير التقليدي.

– اللامركزية:

وبرغم أن تقنية البلوكشين تعتبر جديدة، إلا أنها تعتمد في الاساس على عدة تقنيات قديمة مثل اللامركزية.
اللامركزية هي تقنية أو نظام من الحوسبة يعتمد على شبكة  متصلة بعدة حواسيب منتشرة عبر العالم تتصل فيما بينها بواسطة نظام “الند للند”  (Peer-to-Peer) أو يكون اعتمادها على برامج تكون إما تكون مقفولة المصدر او مفتوحة المصدر  بحيث تعمل الشبكة من طرف المستخدمين لها… وليس لأي جهة مركزية سلطة عليها. ومن بين أشهر البرامج التي تعتمد على نظام اللامركزية شبكات تبادل و مشاركة الملفات الرقمية أو ما يعرف ب اسم “التورانت” (BitTorrent).

وتقنية البلوكشين تعتمد على نظام اللامركزية وهي من أهم الركائز التي تعتمد عليها هذه التقنية، وبفضلها تم إلغاء السلطة الأحادية أو المركزية ،وكذلك لن تستطيع أي جهة التحكم في اي بلوكشين يقوم على اللامركزية.

– استحالة التزوير في شبكة بلوكشين :

 لا شك أنك سمعت او قرأت أنه لا يمكن تزوير أوتغيير المعلومات على شبكة البلوكشين، وأيضا تتسائل عن كيفية حصول ذلك ؟ و كيف يمكن التأكد فعلا من عدم وجود وسيلة لحصول عملية تزوير في سجل البلوكشين؟
قدرة شبكة البلوكشين على ضمان عدم التزوير المعلومات أو المعاملات المسجلة على شبكة البلوكشين من أهم أسباب نجاحها. وتعتبر أول تقنية تم اختراعها منذ نشأت الإنترنت وتوفر هذه الإمكانية مع وسيلة  دائمة لإثبات عدم حدوث التزوير،ومن المستحيل مسح أو تغيير اي معلومة تم تسجيله على شبكة البلوكشين،وتبقى المعلومات مسجلة الى الابد في نظام البلوكشين.
أن أكبر مشكلة تواجهها الحكومات و الشركات او المنظمات هي أمن المعلومات،و يشكل الحفاظ على المعلومات الحساسة مشكلا كبيرا عليها، بحيث تنفق الكثير من المال يقدر بالملايين من دولارات على الأمن السيبراني.
تقنية البلوكشين التقنية الوحيدة التي جعلت التزوير مستحيلا واوجدت طريقة لإثبات ذلك،وتعتمد على حسابات رياضية منطقية وخورزميات مضبوطة لا يمكن التلاعب بها …تعتمد على التشفير، السلسلة و اللامركزية.

– التشفير

تعتمد شبكة البلوكشين بالأساس على تشفير المعلومات ، او ما يسمى ب”الهاش” (HASH)، ويُعتبر توقيع إلكتروني أو بصمة الكترونية.و يتم أخذ المعلومات  وإدخالها في نظام تشفير(HASH) و تحصل على رمز او كود يتكون من سلسلة أرقام وحروف، وأي تغيير في المعلومات المدخلة يؤدي دائما إلى الحصول على رمز مختلف عن السابق، و لا يمكن الحصول على نفس الكود بإستعمال معلومات مختلفة.

ظهور تقنية البلوكشين و نجاحها وانتشارها وسيكون الانترنت مختلف تماما كما عرفته سابقا من ناحية الخصوصية.
فمستقبل تقنية  البلوكشين ستعتمدها الكثير من المنظمات والشركات  نظرا لشفافية و مصدقية المعلومة على البلوكشين مع إمكانية التأكد والتحقق من ذلك ببساطة و بسرعة مقارنة مع التقنيات التقليدية.

سيكون لتقنية البلوكشين تأثير واضح على العديد من المجالات نذكر من بينها على سبيل المثال :

– انشاء شبكات معاملات اللامركزية جديدة تحظى بالثقة والشفافية .
– المجال البنكي والمعاملات المالية ستتبنى تقنية البلوكشين.
– العقود المستقبلية و نقل الملكية الفكرية ……

خلاصة الموضوع :

كل تقنية تأتي لتحل المشاكل التقنية التي سبقتها،ولتجعلها أكثر ديمقراطية وشفافية الى غير ذلك، و هذا تطور طبيعي للتكنولوجيا.
رغم كل مزايا تقنية البلوكشين،لكن لا يمكن بأي حال من الأحوال القول بأنها الحل الشامل لكل المشاكل المرتبطة بالانترنت.