ما هي العقود الذكية Smart Contracts ؟

ما هي العقود الذكية؟

ما هي العقود الذكية

العقود الذكية أو (Smart Contracts)، هي فكرة تقدم بها لأول مرة المبرمج وعالم التشفير والكمبيوتر (نيك زابو- Nick Szabo)  من الولايات المتحدة عام 1994.
مصطلح العقد الذكي (Smart Contracts) هو بروتوكول كمبيوتر يعمل على اساس تسهيل أو التحقق أو تنفيذ تفاوض أو تنفيذ العقد بشكل رقمي ومشفر. تسهل العقود الذكية بممارسة المعاملات الموثوقة بدون وجود طرف ثالث  وأيضاً هذه المعاملات قابلة للتتبع ولا يمكن عكسها.

 

العقود الذكية تحتوي على كل المعلومات حول حقوق و واجبات الأطراف المشاركة فيه، وتقوم العقود الذكية  بتأمين تنفيذ جميع بنود العقد. هذه المبادئ الأساسية للعقود الذكية اعتمد عليها “ساتوشي ناكاموتو مخترع عملة البيتكوين” في نظام شبكة البيتكوين، ولكن لأسباب أمنية لم يمنح لهذه عقود ذكية في نظامه كل الامكانيات اللازمة عند التعامل مع الوثائق.
أما عملة الأثريوم تعتبر من أول المنصات التي بدأت بتطبيق العقود الذكية بالحرف.
غالبا تحتاج العقود الذكية إلى وجود شبكة اللا مركزية، حيث كل المشاركين فيها لديهم حقوق متساوية بدون وجود طرف ثالث.

 

كيف تعمل العقود الذكية (Smart Contracts) ؟:

 

تشبه العقود الذكية إلى حدٍ كبيرآلات البيع. فأنت تضع مبلغ مطلوب من العملة الرقمية في العقد الذكي، ثم يوضع حساب الضمان أو حق ملكية أو رخصة  أو أي شيء آخر …….. ، في البداية يتم ترميز الأصول وشروط العقد ووضعها في كتلة بلوكشين (Blockchain).و يتم توزيع هذا العقد ونسخه عدة مرات بين “عقدة” (nodes )  المنصة. ويتم تنفيذ العقد وفقا لشروطه.

– “عقدة” (nodes ) = (يُشير مصطلح العقدة node في عالم شبكات الإتصال إلى نقطة إعادة توجيه).

 

 

إقرأ أيضا : ما هي تقنية Blockchain؟

 

مكونات العقود الذكية  (Smart Contracts) ؟:

 

تتكون العقود الذكية بشكلٍ أساسي،من ثلاثة أجزاء أساسية متكاملة، وتسمى أيضًا باسم “المكونات”.

 

المكون الأول هو الموقِعين:

وهما طرفان أو أكثر يستخدمون العقد الذكي (Smart Contracts)،و يتفقون أو يختلفون على شروط الاتفاقية باستخدام التوقيعات الرقمية.يتستند التوقيع الرقمي على نظام معين من التشفير لضمان المصادقة. والتشفير هو عملية أخذ كافة البيانات التي يرسلها جهاز الكمبيوتر إلى جهازٍ آخر وترميزها بشكلٍ يمكن فقط للحاسوب الآخر فك تشفيره.

المكون الثاني موضوع الاتفاق :

يجب أن يكون للعقود الذكية حق الوصول المباشر دون عوائق للمكوِّن. وعلى الرغم من أن العقود الذكية تمت مناقشتها لأول مرة في عام 1996، إلا أن هذا المكوِّن ( موضوع الاتفاق) هو الذي عرقل تطور العقود الذكية. وتم حل هذه المشكلة  بعد ظهور أول عملة رقمية (Bitcoin) في عام 2009 من طرف  “ساتوشي ناكاموتو” (satoshi nakamoto).

 

والمكون التالث:

يجب أن يتضمن في أي عقد ذكي بنودًا محددة. والإلتزام بوصف هذه المصطلحات بطريقة رياضية بالكامل واستخدام لغة برمجة مناسبة لبيئة العقد الذكي الخاص. ويجب اثناء إنشاء العقد الذكي أن يشمل على جميع المتطلبات المتوقعة من جميع الأطراف المشاركة وكذلك جميع القواعد والمكافآت والعقوبات المرتبطة بالشروط المذكورة اعلاه.

 

وفي الاخير يجب أن يكون مصدر البيانات الرقمية المستخدمة في العقود الذكية موثوقًا بشكل تام. ويلزم  استخدام شهادات أمان SSL الأساسية و وبروتوكول HTTPS ،وبروتوكولات الاتصال الآمن الأخرى التي يتم استخدامها على نطاق واسع  ويتم تنفيذها تلقائيًا على معظم البرامج الحديثة.

إقرأ أيضا : ما هي العقَد (Nodes)؟